Tuesday Oct 16, 2018

اتفاقيات البحث والإمداد البحري SAR Convention 1979

موضوع الاتفاقية المذكورة هو تأسيس نظام تنسيق دولي في مجال البحث وطرق إنقاذ السفن و الأشخاص المعرضين للخطر في البحر. تتوقع هذه الاتفاقية تنظيم مراكز البحث والإمداد ومراحل التنسيق في الساحل بالإضافة إلى طرق التعاون بين عدة دول جارة لأجل القيام بعمليات البحث والإنقاذ في منطقة مشتركة.

 

إضافة إلى الاتفاقية المذكروة تم اقتراح مقدمات تتعلق بالاستعداد، وإيجاد الخرائط وتعيين المناطق العملية، وتأسيس مراكز رئيسية وفرعية للبحث والإنقاذ بالإضافة إلى أنه في حال وقوع حادثة، تكون هناك طرق عملية مؤثرة.

بناءً على أن الانضمام إلى هذه الاتفاقية وتنفيذ ما جاء فيها يجعل البحارة والركاب في البحار أكثر أماناً، إضافة إلى أن ذلك سيزيد من الأمن البحري كذلك بهدف الاستفادة من إيجابية تنفيذ القرارات الموحدة في العالم بشأن عمليات الانقاذ البحري المتوقعة في الاتفاقيات الدولية للانقاذ البحري عام 1979، تمت الإشارة إلى الانضمام إلى الاتفاقية في جدول أعمال منظمة الموانئ البحرية كمسؤولة عن الشؤون البحرية للبلاد وتم تقديم مشروع السماح بانضمام الجمهورية الإسلامية الإيرانية إلى مجلس الشورى الإسلامي (البرلمان)، في النهاية وعند مصادقة مجلس الشورى الإسلامي بتاريخ 11/5/1994 وموافقة مجلس صيانة الدستور في تاريخ 18/5/1994 فقد انضمت إيران إلى الاتفاقية الدولية للبحث والإنقاذ البحري.

 

خصائص عمليات البحث و الإنقاذ البحري

خصائص عمليات البحث و الإنقاذ البحري

1-  خفض الأضرار والخسائر المالية و البشرية

2-  إيجاد بيئة آمنة للصناعات ذات الصلة البحرية و الفضائية و السياحة و الأبحاث ... إلخ

3-  الدعاية الإيجابية للدولة

4-  حماية سيادة المياه الإيرانية

5-  خفض سعر ضمان المسؤولية و الشحن في صناعة النقل البحري

6-  توفير راحة البال لأقرباء ركاب السفن

التعريف بالمرشد الدولي للبحث والإنقاذ الفضائي و البحري IAMSAR Manual

 

أول هدف من طباعة ثلاثة مجلدات الدليل الدولي للبحث والإنقاذ الفضائي والبحري IAMSAR Manualيمكن ذكره كما يلي :

تقديم المساعدة للدول أثناء عقد اجتماعات البحث والإنقاذ و رفع الاحتياجات، ومراعاة القوانين المتعلقة بالاتفاقيات التالية :

7-  الاتفاقية الدولية للنقل الجوي غير العسكري (ICAO)

8-  الاتفاقية الدولية للبحث و الانقاذ البحري (SAR)

9-  الاتفاقية الدولية لسلامة الإنسان في البحر  (SOLAS)

وجمع وثيقة إرشاد بهدف تطبيق النهج المتداول الجوي و البحري بهدف تنظيم خدمات البحث والإمداد.

المجلد الأول : التنظيم والإدارة

10-  مفهوم النظام العالمي للبحث و الإنقاذ

11-  تأسيس و تحسين النظام الوطني و الإقليمي للبحث و الإنقاذ

12-  التعاون مع دول الجوار لتوفير الخدمات الاقتصادية والمؤثرة

البحث و الإنقاذ

المجلد 2 : تنسيق العمليات

13-  مساعدة الموظفين، والاشخاص الذين يخططون وينسقون عمليات وتمارين البحث والإنقاذ.

 

المجلد 3: إمكانات النقل

14- بمعنى حمل الوسائل على وحدات الإنقاذ والطائرات أو السفن، لمساعدة و تقديم خدمات البحث والإنقاذ أو جدول أعمال مهمة التنسيق في المناطق المشرف عليها من قبل مراكز تنسيق الإنقاذ البحري في إيران IRAN MRCCs

تم تقسيم منطقة سواحل الجمهورية الإسلامية الإيرانية في منطقة بحر الخزر، خليج فارس وبحر عمان من حيث انتشار الحوادث البحرية بهدف التحكم الدقيق بعمليات البحث والإنقاذ إلى 7 مراكز تنسيق إنقاذ بحري، 3 مراكز هي ميناء أنزلي، ميناء بوشهر و ميناء أمير آباد في شمال إيران على سواحل بحر الخزر و 4 مراكز هي ميناء الإمام الخميني، ميناء بوشهر، ميناء بندر عباس، وميناء جابهار جنوب إيران على سواحل خليج فارس وبحر عمان.

انتشار مراكز البحث و الإنقاذ البحري على مستوى محافظة بوشهر

مركز تنسيق البحث والإنقاذ البحري في ميناء بوشهر

يعتبر مركز تنسيق الإنقاذ البحري لميناء بوشهر مركزاً تنسيق البحث والإنقاذ البحري في محافظة بوشهر وهو مزود بأنظمة اتصالات متطورة للتغطية الراديوية في المنطقة بهدف استلام الرسائل الضرورية من السفن في حالات الطوارئ في مياه خليج فارس. من الوظائف الرئيسية لهذا المركز، التنسيق بين المراكز الثانوية للبحث والإنقاذ البحري الواقع في سواحل محافظة بوشهر، وبقية المؤسسات المشاركة في مشروع البحث والإنقاذ بالمحافظة، وإرشاد عمليات البحث والإنقاذ البحري والتحكم بها في مجال مياه محافظة بوشهر.

المركز الثانوي للبحث والإنقاذ في خارك                                

هذا المركز مزود بمحطة اتصالات بحرية مع قدرة على تغطية راديويةللمناطق الساحلية في بوشهر، كناوة، ديلم، ريك و الآبار النفطية في الساحل الشمالي للخليج الفارسي (سروش، بهركان سر، أردشير، و ...)، تتواجد الآن سفينة متطورة للبحث والإنقاذ باسم ناجي 9 في مركز خارك الثانوي للبحث والإنقاذ البحري.

بدأ المركز الثانوي للبحث والإنقاذ البحري في ميناء دير عمله في سبتمبر 2004 من خلال تزويده بأنظمة الاتصالات المطلوبة لتوقف عوامات البحث و الإنقاذ. تتواجد الآن في هذا المقر عوامة ناجي 8 المتطورة للبحث والإنقاذ البحري.

المركز  الثانوي للبحث و الإنقاذ في ميناء عسلوية

من خلال دراسة الحوادث البحرية في مياه محافظة بوشهر عام 2004 و كثرة الحوادث التي وقعت في منطقة عسلوية و مطاف، وبهدف تغطية مؤثرة على الحوادث البحرية في المناطق المذكورة، تم إيجاد مقر للبحث والإنقاذ البحري في ميناء عسلوية. تتواجد الآن سفينة ناجي 2 في المركز الثانوي للبحث والانقاذ البحري في ميناء عسلوية.

ا